لحفاظ على فخامة الأثاث الجلدي

on الأحد, 09 آذار/مارس 2014. Posted in الاثاث

 الأثاث الجلدي له حضور خاص في أثاث كل بيت، ونقدم لك في هذا المقال نصائح للعناية بالجلد والحفاظ على فخامته؛ حيث أوضح خبير الجلود يورغ راوش أن صناعة الأثاث غالباً ما تقتصر على استخدام جلود الماشية التي يتم دبغها وتلوينها ومعالجتها بشكل خاص، مع العلم بأن نوعية المعالجة التي تتعرض لها هذه الجلود تُحدد بشكل كبير طريقة تنظيفها والاعتناء بها فيما بعد.

‫ووفقاً لمعدل استخدام قطعة الأثاث ومدى اتساخها، أشار راوش إلى أنه يُفضل مسحها بقطعة قماش مبللة قليلاً بالماء كل بضعة أسابيع.

‫وأوصت أورسولا غايسمان، عضو الرابطة الألمانية لصناعة الأثاث بمدينة باد هونيف، أن يتم معالجة الأثاث الجلدي بشكل مكثف باستخدام منتجات العناية الخاصة بمعدل مرة إلى مرتين سنوياً.

وتتنوع هذه المنتجات أيضاً باختلاف نوعية الجلد وعادةً ما تتوافر بشكل مدمج يجمع بين منظف ووسيلة للعناية بالجلد في الوقت ذاته؛ حيث تحتوي على مجموعة من المواد المرطبة والدهنية بنسبة خلط تناسب مع طبيعة المعالجة المسبقة التي تعرض لها الجلد على حسب نوعه.

‫‫وأكدت الخبيرة الألمانية غايسمان على أهمية إزالة البقع الموجودة على الجلد بسرعة موضحة: كلما تم معالجة هذه البقعة بشكل أسرع، أمكن إزالتها على نحو أفضل.

وعن كيفية إزالة البقع الموجودة على الجلد الخشن، قالت الخبيرة الألمانية بولهويس: يُمكن استخدام الممحاة المخصصة لتنظيف الجلود أو فرشاة التنظيف المصنوعة من الأسلاك النحاسية.

‫كما يمكن استخدام ورق الصنفرة ذي الحبيبات الناعمة لتنظيف الاتساخات السطحية فحسب أو مسند الرأس التي تتراكم عليه دهون بسيطة. ولكن الخبيرة الألمانية حذرت من فرك الجلد بقوة باستخدام الصنفرة؛ حيث يتسبب ذلك في إتلاف الجلد وسيؤدي غالباً إلى ازدياد البقعة سوءاً.