"لين روزيه" تطل بتشكيلة الأثاث الفاخر لعام 2014

on الجمعة, 07 آذار/مارس 2014. Posted in الاثاث

تقدم "لين روزيه"، دار التصميم الفرنسية الرائدة في عالم الأثاث العصري الفاخر، تشكيلتها المميزة لعام 2014، والتي تعكس توقها الدائم إلى توفير نمط حياة استثنائيا من خلال مفروشاتها وخزائنها وأكسسواراتها التزيينية.


شارك في تصميم هذه التشكيلة 40 مصمماً موهوباً وظفوا طاقاتهم الإبداعية لتكريس طابع مشترك يرتكز على الأسلوب الفني الراقي في تصميم القطع واستخدام المواد، مع تعزيزها بأعلى مستويات البراعة الحرفية التقليدية.

ومن أبرز القطع التي تنطوي عليها تشكيلة "لين روزيه" لعام 2013:
طاولة الطعام "راسين" Racines التي صممها باتريك بانيون وكلود بيليتر؛ وهي تتميز بقاعدة منحوتة من خشب البلوط الصلب، وتم ابتكارها احتفاءً بالذكرى السنوية الثلاثين لتعاون المصممَين مع "لين روزيه".
ويقدم هذا الثنائي المدهش أيضاً خزانة "إيه سيتيرا"  Et cetera التي تضم مجموعة من الرفوف المركبة بشكل عمودي، وتم إثراء تصميمها بوظائف إضافية تقليدية مثل: وحدات التخزين (المزوّدة بأبواب زجاجية وأخرى غير شفافة مع رفوف وجوارير)، وتجهيزات التلفاز ووسائل الإنارة. ويستحضر اسم "إيه سيتيرا" إمكانات الأبعاد الغنية للخزانة مع فرصة تفصيلها بشكل يلائم مساحات محددة بذاتها.

أما أريكة "نيلس" Nils للمصمم ديدييه غوميز، فهي محشوة بالكامل في هيكلها ووسائدها المرافقة بريش الإوز، مع تنجيدها من الخارج بأقمشة مصنوعة من الألياف الطبيعية مثل القطن والكتان، مما يجعلها خياراً مريحاً للجلوس والاسترخاء.

ويستمد كرسي/ مسند القدمين "لاس"  Laceإلهامه من الفن الياباني، وهو منتج تقليدي ومبتكر في آن معاً، بفضل لمسات مصممه الشاب بنيامين غرايندورغ. ويبدو "لاس" خفيفاً في مظهره، وتنبع خصوصيته من الحبل الرفيع الذي يلتف حوله وداخله ليضفي عليه مظهراً بالغ الأناقة. 

أما كرسي ومسند القدمين "آمي" Amy  ، فقد صممه كلوديو دوندولي وماركو بوتشي اللذان ابتكرا العديد من تصاميم "لين روزيه" الأكثر مبيعاً. ويتميز "آمي" بتصميمه المذهل على شكل صدفة لتوفير أقصى درجات الراحة للرأس والظهر معاً، ناهيك عن قاعدته التي تدور دورة كاملة متيحةً حرية كاملة في الحركة.

ويتسم كرسي "فيك" Vik، للمصمم تيبو ديسومبر، بتصميمه البسيط الذي يتلاءم مع جميع أنواع الديكور الداخلي. ويتميز الكرسي بقاعدة خشبية متينة تحقق التوازن الأمثل بين المظهر المميز والثبات الآمن. ويغطي ظهر ومقعد الكرسي طبقة من الإسفنج المرن المضغوط والتي تم تنجيدها لتوفير أقصى درجات الراحة.

كذلك، يمكن تحويل طاولة "إيتسي"Itsy  الجانبية، للمصمم فيليبين لومير، إلى مائدة طعام؛ وهي تتكون من أسطح عدة تتداخل بعضها مع بعض لإضفاء مظهر بالغ الأناقة، ولا سيما مع قوائمها المزدوجة المصنوعة من خشب البلوط الصلب والتي يرتبط كل زوج منها بأحد أسطح الطاولة لتستحضر إلى الأذهان مظهر الركائز التقليدية. 

كما تم تصميم الطاولة المنخفضة "كاتس" Cuts على يد المصمم المبدع فيليب نيجرو الذي عمل مع "لين روزيه" لفترة طويلة، وتتمحور أعماله حول التصاميم المتداخلة والمتشابكة والمجمّعة. وتتناقض الهندسة غير المنتظمة لهذه القطعة مع سماكتها النحيلة وبياضها الخالص. وتسهم الأبعاد المتباينة والمستويات المتفاوتة لسطح الطاولة في تكريس جانبها العملي، بينما يمكن استخدام أخاديدها لتخزين المجلات.

وتستمد طاولة "أوياما"Aoyama ، التي صممها نوي دوشوفور لورانس، إلهامها من الهندسة والثقافـــة اليابانية؛ وهي طاولة منخفضة ومصنوعة من الزجاج الملون الأزرق بتصميم عصري بسيط وعائم المظهر. 

كما يسعى المصمم المبدع روبيرتو باولي من خلال طاولة "360 ديغريز"360 Degrees  إلى توفير تصميم أعلى ارتفاعاً من الطاولات النموذجية المنخفضة، مع منحها وظيفة إضافية لتكون طاولة طعام بوسائد تنتشر حولها. وتمتاز هذه الطاولة بسطحها الصغير الذي يدور حول محور ليشكل دائرة كاملة تتيح مساحة إضافية عند الضرورة.

تم تصميم مصباح الطاولة "كونتينر باي" Container By من قبل بنيامين هوبرت، وهو مصنوع بالكامل من السيراميك المطلي بالمينا الناشفة مع قاعدة اسطوانية الشكل. ويسهم الاستخدام المبتكر للونين الوردي والأزرق في الكابلات الكهربائية بتعزيز المظهر النحتي البسيط لهذا المصباح.

بدوره، يندرج مصباح الطاولة "ماردي 22/09"Mardi 22/09 ، للمصمم الفرنسي المبدع غيوم بارديه، ضمن إطار مشروعه الرائد " L’usage des Jours" (الاستخدام اليومي). وقد عمل بارديه في هـــذا المشــروع على تصميم موضوع واحد يومياً لمدة عام كامل وفقاً للأفكار والمواسم التي عاشــها مع التزامه التام بعدم تكرار نفسه في التصاميم. وتمت صناعة هذا المصباح الفاخر من السيراميك المطلي بالمينا مع مظهر أسود ناشف من الخارج ونحاسي لماع من الداخل لإضفاء جاذبية متميزة.

وخلافاً لمعظم مصابيح الأسقف المعلقة، صمم ليران ليفي مصباح "فلو" Floo - المصنوع من السيراميك المطلي بالمينا - ليكون معلقاً من طرف واحد مع بقائه أفقياً بشكل كامل. ويضفي هذا المظهر المبتكر جاذبية جمالية يكتنفها الكثير من الغموض.

وكان هدف أنطونيو سيروني حين اشتغل بالفولاذ لتصميم مصباح السقف "لونا روسا" Luna Rossa  أن يضفي عليه مظهراً أكثر طبيعية، حيث قام بمنحه مظهراً صدئاً مع تثبيت هذا اللون باستخدام الشمع لإضفاء مظهر طبيعي بالغ الأناقة.

وشهدت مزهريات "أبسايد داون" Upside Down تجديد سلسلة من المزهريات المميزة للمصمم المبدع كريستيان جيون. ويمكن هذه المزهريات المصنوعة من الزجاج المنفوخ - بنسختيها الكبيرة الشفافة أو الزرقاء الصغيرة - أن تقف على قاعدتها الواسعة أو عنقها على حد سواء، كما يمكن استخدامها بمفردها أو مع قرينتها لتعزيز حضورها الأنيق.

وتمت صناعة حمالة الملابس "أورغلاس" Hourglass من خشب الزان المكسو بقشور خشبية رمادية اللون، وهي تسلط الضوء على الأسلوب الذي طوّر فيه المصمم أنطوان فيلوزات مشاريعه الإبداعية لتصميم "منتجات مثيرة للاهتمام تطرح مستويات مختلفة من الإدراك"؛ وهنا تسهم الطريقة التي بها تم تثبيت الرقائق المتعددة للحمالة بشكل عمودي في إعطاء الانطباع البصري بشجرة واضحة المعالم من جذورها حتى أغصانها؛ وكانت النتيجة قطعة استثنائية ذات تصميم راقٍ وطبيعي في آنٍ معاً.

وتتسم مرآة "أدونيس" Adonis الجدارية - للمصمم الإيطالي المبدع جينو كارولو - بتصميمها غير المتماثل مع ثلاثة ألواح من المرايا؛ وهي تتمتع بحضور خفي عند إغلاقها، وتعد التصميم الأمثل لتزيين الأروقة وأماكن تبديل الملابس. وتنطوي هذه المرآة على مزيج من المواد مثل الجوز الأشقر الذي يضفي بدوره الدفء على سطوح المرآة.

وتتوفر تشكيلة منتجات "لين روزيه" في دبي لدى متجر "لين روزيه" في شارع الشيخ زايد، ومتجر "عاتي" في شارع زعبيل، ومتجر "بلومينغديلز هوم" في "دبي مول". كما تتوفر في أبوظبي لدى متجر "عاتي" في شارع الملك خالد بن عبد العزيز (الافتتاح في 15 مارس 2013).